کد خبر: 924

رسالة تعزية من ممثل المرشد الأعلى في انجلترا في رحيل آية الله الشيخ مصباح اليزدي رحمه الله:

بعد وفاة الحكيم الفقيه الراحل آية الله الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي، عضو مجلس خبراء القيادة وجه حجة الإسلام والمسلمين السيد هاشم الموسوي ممثل المرشد الأعلى في انجلترا ورئيس المركز الإسلامي الرسالة التالية:
بسم الله الرحمن الرحيم
انّا لله وإنّا إلیْهِ راجعُون
تسبب رحيل الفقيه والمجاهد الحكيم المرحوم الشيخ آية الله محمد تقي مصباح اليزدي قدس سره الشريف، بحزن عميق في الأمة الإسلامية.
لقد قضى آية الله مصباح اليزدي حياته الغالية منذ بداية شبابه وحتى آخر لحظة في حياته في تبليغ علوم مدرسة أهل البيت (ع) وكان على الدوام رائداً وفريدًا في الدفاع عن مبادئ الإسلام والقيم السامية للثورة الإسلامية.
انه فيلسوف ومفكر قدير ، تجلت خدماته في إشاعة المعرفة والعلوم الاسلامية المؤثرة و تربية الطلبة المتميزين والمؤثرين في الاوساط العلمية والواقع الاجتماعي وكان حضوره متميزاً في مختلف مجالات الدفاع وحماية المبادئ وقيمها بشكل فريد .
وبينما نحن نعيش هذه الايام ذكرى شهادة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام ، أود أن اقدم التعازي بغياب هذا العالم الرباني ، الذي يعد رحيله ثلمة لا يسدها شيء ، إلى حضرة بقية الله الأعظم عجل الله فرجه الشريف والمراجع العظام ، وخاصة المرشد الأعلى. وعلماء الدين و طلاب الحوزة العلمية في جميع أنحاء العالم .
وأدعو للفقيد الراحل بالرحمة و المغفرة و علوّ الدرجات في جوار رب كريم.

السيد هاشم الموسوي ،
رئيس المركز الإسلامي في إنجلترا

اذان صبح
 
 

 البرنامج القادم