کد خبر: 732

سماحة الشيخ الدكتور الشمالي في خطبة الجمعة: أننا في عصر نرى فيه بأم أعيننا كل يوم نماذج من ذلك الإنسان الذي نسي نفسه بسبب نسيانه لربه وخالقه



اقيمت في مؤسسة دار الاسلام في كريكل وود - غرب لندن، صلاة الجمعة في (17 / 2/ 2017 م )، حيث أمّ المصلين حجة الاسلام والمسلمين الدكتور الشيخ محمد علي الشمالي ، (رئيس المركز الإسلامي في انكلترا).

وقد كانت خطبة الشيخ الشمالي الاولى عن تفسير هذه الآية من القرآن الكريم: { وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا } ﴿ آية ١٢٥، سورة النساء﴾.

وقد تكلم الشيخ الشمالي في الخطبة الثانية عن نسيان النفس ، فمن نسي نفسه فقد نسي الله. تأمل في قول الله تعالى في سورة الحشر { ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون }.

أننا في عصر نرى فيه بأم أعيننا كل يوم ، نماذج من ذلك الإنسان الذي نسي نفسه بسبب نسيانه لربه وخالقه .
وإنه لشيء عجيب وغريب أن ينسى الإنسان ربه وخالقه ومالكه ، أن ينسى لماذا هو مخلوق على هذه الأرض ، و ينسى ما الذي يجب أن يفعله على وجه هذه الارض ، وينسى المصير المحتوم الذي سيؤول إليه .
حين ينسى الإنسان نفسه فإنه بذلك يغرق في محيط الحياة الدنيا ، ويضيع في مسالكها ودروبها الكثيرة المتشعبة ، ويذوب في لهيب شهواتها وأهوائها ، ويتصبب عرقا تعبا ونصبا من وعورة طرقها .
حين ينسى الإنسان نفسه يخرج من إنسانيته فلا شيء يشده إلى الأعلى ، ولا هدف له في الحياة عظيم يجعله يمتاز عن الحيوان.
وهناك وجود ثلاث حالات للانسان:
أن ينسى الانسان نفسه.. حيث يقول الله تعالى: { نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ } ﴿٦٧ التوبة﴾.
أن يبتعد الانسان عن نفسه..
أن يصاب بالخسران المبين.. حيث يقول الله تعالى: { خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَٰلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ } ﴿١١ الحج﴾.


اذان صبح
 
 

 البرنامج القادم

 

البث المباشر شهر محرم